أخبار عربية

الأمم المتحدة ترحب باتفاق السلام السوداني

جنيف/دوت الخليج

رحبت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت، الثلاثاء، بالتوقيع على اتفاق سلام بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، وسط دعوات لانضمام بقية الفصائل المسلحة إلى الاتفاق.

ولفتت باشليت في بيان، أن اتفاق السلام خطوة كبيرة نحو إنهاء انتهاكات حقوق الإنسان ومعاناة شعب السودان.

وأضافت "آمل أن يفضي هذا التطور الإيجابي إلى بشرى طيبة مستقبلا باتفاق نهائي وشامل من أجل ضمان تحقيق السلام في السودان".

وعبرت باشليت عن ترحيبها بالاتفاق وطالبت بمحاسبة المتورطين في الجرائم بالسودان، قائلة: "يجب محاسبة كل شخص مسؤول عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتُكبت خلال النزاعات في السودان وفق الإجراءات القضائية ودون تأخير".

والإثنين، وقعت حكومة الخرطوم، وقادة الجبهة الثورية (حركات مسلحة) في العاصمة جوبا، على اتفاق السلام بالأحرف الأولى، تضمن 8 بروتوكولات، أبرزها تقاسم السلطة، والثروة، والعدالة الانتقالية.

وتركزت وساطة مفاوضات سلام السودان في جوبا على 5 مسارات، هي: إقليم دارفور (غرب)، وولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، وشرقي السودان، وشمالي السودان، ووسط السودان.

وفي وقت سابق الثلاثاء، عقد وفدا الحكومة السودانية، والحركات المسلحة، في جوبا أول اجتماع مشترك لبحث المسائل المتعلقة بالجداول الزمنية لتنفيذ "اتفاق السلام" الموقع بالأحرف الأولى.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر الأمم المتحدة ترحب باتفاق السلام السوداني على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع وكالة انباء الاناضول وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا