الخليج

اليمن.. مقتل جندي في تفجير بحضرموت المحاذية للسعودية

Advertisements

اليمن/ مبارك محمد/ دوت الخليج

قتل الخميس، جندي وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية لقوات الجيش اليمني بمنطقة صحراوية محاذية للسعودية.

وقال مصدر عسكري في قيادة المنطقة العسكرية الأولى، للأناضول، إن انفجارا ناتجا عن عبوة ناسفة زرعها مجهولون، استهدف دورية للواء 23 ميكا، بمديرية العبر، بمحافظة حضرموت (شرق).

وأشار المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، أن الانفجار أسفر عن مقتل جندي، وإصابة ثلاثة آخرين تفاوتت جراحهم بين خطيرة ومتوسطة وخفيفة.

ويأتي الانفجار بعد ساعات من تفجير دراجة نارية مفخخة استهدفت قوة عسكرية من المنطقة العسكرية الأولى بمدينة شبام، في حضرموت، أسفر عن إصابة جندي ومواطن واحتراق ثلاث سيارات، حسب بيان للمنطقة العسكرية الأولى.

واتهم الجيش عناصر وصفها بـ"الإرهابية" بالوقوف وراء الحادثة.

Advertisements

وحتى اللحظة لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين.

ومنذ سنوات تتعرض قوات المنطقة العسكرية الأولى التابعة للحكومة اليمنية وقوات الأمن بوادي حضرموت، لعمليات وهجمات يشنها تنظيمي القاعدة وداعش.

وفي الأشهر الأخيرة أطلقت قيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، والمطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، تهديدات تتوعد بطرد قوات المنطقة العسكرية الأولى من وادي حضرموت، الذي تنتشر فيه.

وتكتسب المنطقة التي تتنشر فيها قوات المنطقة العسكرية الأولى أهمية بالغة حيث أنها تغطي نصف مساحة حدود اليمن مع السعودية، إضافة إلى تواجد شركات نفطية فيها ومطار سيئون الدولي، ومنفذ الوديعة، الشريان البري الوحيد بين اليمن والمملكة، منذ أربع سنوات، بعد إغلاق المنافذ الأخرى بسبب الحرب.

وظلت قوات المنطقة العسكرية الأولى محتفظة بقواتها، وبعيدة عن مناطق الصراع المسلح بين القوات الحكومية من جهة ومسلحي جماعة الحوثي.

وحضرموت، كبرى محافظات اليمن مساحة، وتخضع لسيطرة الحكومة اليمنية، وتمثل ثلث مساحة البلاد، وتنقسم إدارياً وعسكرياً إلى منطقتين هما: مدن ساحل حضرموت (12 مديرية) وتنتشر بها قوات المنطقة العسكرية الثانية، أما المنطقة الثانية فهي مدن وادي وصحراء حضرموت (16 مديرية) وتوجد فيها قوات المنطقة العسكرية الأولى.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا