الارشيف / الخليج

الحشد الشعبي يخلي مواقعا شرق سوريا والعشائر تبدأ بتشكيل قوات رديفة

Advertisements

أخلت قوات الحشد الشعبي عدد من المواقع في مدينة البوكمال في محافظة دير الزور بالتنسيق مع الجيش السوري، مع توارد أنباء عن بدء العشائر المحلية بتشكيل قوات رديفة للجيش السوري في المنطقة.

ونقلت "الوطن" السورية، أن عناصر من "الحشد الشعبي" العراقي أخلت مواقعا لها في منطقة البوكمال في محافظة دير الزور، وأكدت أن أبناء ووجهاء عشائر محلية اجتمعوا للبحث في تشكيل قوات رديفة للجيش السوري.

قسد تتقدم بمحيط جرابلس قبل معركتها.. وتحصل على مفتاح الرقة من أبواب منبج 
وبحسب الصحيفة: "أخلت عناصر من قوات "الحشد الشعبي" العراقي التي تقاتل الإرهاب إلى جانب الجيش العربي السوري، موقعاً لها بجانب مدرسة علي بن أبي طالب في مدينة البوكمال، واتجهت إلى منطقة الهري على الحدود السورية العراقية، حسبما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة".
واضافت أن هذه التحركات جاءت "بتنسيق كامل مع الجيش السوري، حيث تركت القوات الحليفة المنطقة الممتدة بين مدرسة علي بن أبي طالب وشارع المعري في مدينة البوكمال، وأزالت السواتر، وسمحت لبعض الأهالي بالعودة إلى منازلهم في المنطقة".

وأشارت أنه "سبق أن أخلت مجموعات من القوات الحليفة، مواقع لها في البوكمال، وأعادت انتشارها باتجاه الحدود العراقية".

Advertisements

ولفتت الصحيفة إلى وجود تقارير ذكرت أن شيوخ عشائر ووجهاء من أهالي البوكمال والمناطق المجاورة لها اجتمعوا، لبحث إمكانية تشكيل قوة عسكرية تتبع لقوات الجيش السوري من أبناء المنطقة.

وأفادت التقارير أن شيخ عشيرة الحسون أيمن الدندل، اجتمع مع وجهاء وأهال بمنزله في مدينة البوكمال لمناقشة تطويع أبنائهم في القوة العسكرية الجديدة، التي ستتبع قوات الجيش بهدف حماية المنطقة.

وتحدث الدندل أن هذه الفصائل ستكون بديلاً عن القوات الحليفة الصديقة المنتشرة في المدينة في حال خروجها.

وكان الجيش السوري والقوات الحليفة سيطروا في تشرين الثاني 2017 على مدينة البوكمال، بعد معارك ضارية خاضتها مع تنظيم "داعش" الإرهابي.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا