الخليج

الجزائر.. مرشح رئاسي سابق يعلن توقيفه بضع ساعات

Advertisements

الجزائر / عبد الرزاق بن عبد الله / دوت الخليج

قال مكتب مرشح الرئاسة الجزائري السابق علي غديري، إنه خضع "لتحقيقات أمنية" بعد توقيفه ليلة الأربعاء ـ الخميس.

وبحسب بيان لمكتب غديري، نشر على صفحته بـ"فيسبوك"، فإنه "تم استدعاؤه صبيحة اليوم (الخميس) للتحقيق معه مرة ثانية. سنوافيكم بكل التطورات في الساعات القادمة".

وأوضح المكتب، في بيان آخر، أنه تم توقيف اللواء المتقاعد "من منزله حوالي الساعة 19:00 (18:00 ت.غ) من ليلة أمس (الأربعاء) من طرف رجال الأمن لأسباب مجهولة، وتم إطلاق سراح علي غديري حوالي الثانية صباحا".

ولم يقدم مكتب غديري، أي تفاصيل أكثر حول القضية، كما لم يصدر أي بيان رسمي عن السلطات بشأن الملف.

Advertisements

وغديري (64 سنة) لواء تقاعد من الجيش في 2015، وشغل قبلها منصب مدير الموارد البشرية في وزارة الدفاع، لمدة 15 عاما.

وكان أول شخصية تعلن دخول سباق الرئاسة الذي كان مقررا في 18 أبريل/ نيسان الماضي، منافسا للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، لكن انتفاضة شعبية متواصلة أدت إلى إلغاء الانتخابات، ورحيل بوتفليقة عن الحكم نهائيا.

وبعد إلغاء الانتخابات، واصل غديري نشاطه السياسي من خلال خرجات ميدانية ولقاءات مع وسائل الإعلام، ودعا عدة مرات إلى تنظيم انتخابات الرئاسة في أقرب وقت.

ويقول مراقبون ووسائل إعلام محلية، إن اللواء المتقاعد مقرب من قائد المخابرات السابق محمد مدين (المدعو الجنرال توفيق)، الذي يقبع في سجن عسكري منذ أسابيع بتهمة "التآمر على الجيش والدولة"، لكن غديري ظل ينفي في كل مرة هذه العلاقة.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا