الارشيف / الخليج

«واشنطن بوست»: «حزب الله» خفض نفقاته بشكل حاد متأثرًا بالعقوبات على إيران

Advertisements
دبي - بواسطة محمد فارس © متوفر بواسطة Al Masry Al Youm Publishing and Printing

كشفت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية أن العقوبات الجديدة التي فرضها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على التجارة مع إيران خلال العام الماضي أدت إلى تصعيد التوترات بين البلدين إلى ذروتها في الأيام الأخيرة، وخلفت أضرارا هائلة في صفوف حزب الله اللبناني.

ذكرت الصحيفة، نقلا عن مسؤولين في حزب الله، السبت، أن العقوبات تسببت في تقليص قدرة طهران على تمويل حلفائها مثل حزب الله، أبرز الجماعات المدعومة من طهران وأكثرها تمويلا، والذي شهد هبوطا حادا في عوائده ما أجبره على إجراء تخفيضات ساحقة في نفقاته.

لفتت الصحيفة إلى أن حزب الله ازدهر لعقود بالتمويل السخي من إيران، حيث أنفق ببذخ على مصالح مقاتليه والخدمات الاجتماعية لأعضائه وتكديس ترسانة أسلحة هائلة ساعدته في التحول إلى قوة إقليمية ملحوظة بقوات في العراق وسوريا، حيث لعب التنظيم دورا محوريا في القتال لصالح الرئيس السوري بشار الأسد.

أشارت الصحيفة، نقلا عن موظف في أحد الوحدات الإدارية بحزب الله، لم تذكر اسمه، إلى أن عقوبات إيران دفعت حزب الله إلى تسريح مقاتلين عبر إعطائهم إجازات أو وضعهم على قوات الاحتياط، حيث يتلقون أجورا أقل أو دون أجور على الإطلاق، إضافة إلى سحب العديد منهم من سوريا.

Advertisements

أضافت الصحيفة، نقلا عن مصدر آخر في حزب الله، أنه تم إلغاء برامج تلفزيونية على قناة «المنار» التابعة لحزب الله وتسريح العاملين بها، بجانب تخفيض الإنفاق على عدد من برامج الإنفاق الوافرة التي عززت دعم التنظيم في لبنان لزمن طويل، وبينها برنامج إمداد بأدوية مجانية وسلع يومية إلى المقاتلين والموظفين وعائلاتهم.

لفتت الصحيفة أن عقوبات ترامب على إيران بعد إعلانه الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني تعد أقسى بكثير من العقوبات التي كانت مفروضة عليها قبل توقيع الاتفاق مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، كما أن لها تأثير أعمق على الاقتصاد الإيراني.

أشارت إلى أن مسؤولي إدارة ترامب يدّعون أن العقوبات قلصت عوائد إيران بقيمة 10 مليارات دولار منذ نوفمبر الماضي؛ مما أثّر بشكل واسع على إنفاق الحكومة الإيرانية وألحق أضرارا كبيرة بحياة العديد من الإيرانيين الفقراء.

ذكرت الصحيفة أن الإجراءات التقشفية التي تبناها حزب الله تقدم دليلا واحدا على حجم تأثير العقوبات الأمريكية ليس فقط على الاقتصاد الإيراني لكن على قدرة دعمها لأذرعها في الشرق الأوسط.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا