الخليج

مسؤول أمريكي: نسعى لاستمرار الاستقرار في لبنان وخاصة بالجنوب

Advertisements

بيروت/ وسيم سيف الدين/ دوت الخليج

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية ديفيد هيل، الأربعاء، إن بلاده "تسعى لاستمرار الاستقرار في لبنان، وبخاصة في الجنوب".

موقف "هيل"، جاء خلال لقائه قائد الجيش اللبناني جوزيف عون، في واشنطن، بحسب بيان للجيش اللبناني وصل "دوت الخليج" نسخة منه.

والسبت الماضي، وصل عون، إلى العاصمة الأمريكية، في زيارة رسمية لحضور الاجتماع السنوي لتقييم المساعدات الأمريكية للجيش اللبناني.

وبحسب البيان، التقى قائد الجيش اللبناني، الأربعاء، مساعد رئيس هيئة الأركان للقوات البرية الأمريكية الجنرال جايمس ماك كونفيل.

وتناول الاجتماع "الوضع العام في المنطقة، والإنجازات التي يحققها الجيش اللبناني".

وشدد البيان، على "ضرورة استمرار الدعم الأمريكي للجيش اللبناني لمساعدته على تنفيذ مهمته سواء عند الحدود أم في الداخل".

Advertisements

كما التقى عون، رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ جيمس اينهوف، وميشال ماك كول، وهو أحد المسؤولين الرئيسيين في لجنة العلاقات الدولية في الكونغرس، وماك ثومبري، رئيس لجنة القوات المسلحة في الكونغرس، الذي سبق أن زار لبنان في 2018، بحسب المصدر ذاته.

وأكد المسؤولون الأمريكيون، استمرار الدعم للجيش اللبناني، "الذي يثبت قدرته على ضبط الأمن والاستقرار في البلاد في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة"، وفق البيان.

وغادر عون، السبت، على رأس وفد من ضباط الجيش اللبناني إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في زيارة رسمية للمشاركة في اللقاء السنوي الذي يُعقد من أجل تقييم المساعدات الأمريكية للجيش والحاجات المستقبلية.

وفي أبريل/نيسان الماضي، تسلم الجيش اللبناني 6 طائرات بدون طيار من الولايات المتحدة الأمريكية، بقيمة قدرها 11 مليون دولار، في إطار مساعدات عسكرية.

ومنتصف فبراير/ شباط الماضي، زودت الولايات المتحدة الأمريكية، الجيش اللبناني، بشحنة من الصواريخ الذكية الموجهة بالليزر.

وتسلّمت القوات الجوية اللبنانية، في 12 يونيو/ حزيران 2018، دفعة أخيرة من طائرات "إيه-29 سوبر توكانو"، وهي أربع طائرات، ضمن هبة أمريكية، سبقها تسلم طائريتن، في أكتوبر/ تشرين أول 2017.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا