الخليج

متحدث عسكري يمني: الأمم المتحدة تحابي الحوثيين في الحديدة

Advertisements

شكري حسين / دوت الخليج

اتهم متحدث عسكري يمني، الأربعاء، الأمم المتحدة بتسجيل "موقف سلبي"، من خلال "محاباتها" للحوثيين عبر تغاضيها عن انتهاكات الجماعة في الحديدة غربي البلاد.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للأناضول المتحدث باسم القوات المشتركة لتحرير الساحل الغربي في اليمن، العقيد وضاح الدبيش.

وقال الدبيش: "في الوقت الذي تؤكّد فيه الأمم المتحدة عبر مبعوثها في اليمن (مارتن) غريفيث ومكتبه في الحديدة، انسحاب المليشيات (الحوثيين) من الموانئ الرئيسية بالمحافظة، فإن الجماعة تشنّ، وبشكل يومي، هجمات متكررة على مواقع القوات الحكومية".

وأضاف: "لعل الهجوم الكبير الذي شنته قوات الحوثي، اليوم، على مدينة الدريهمي بالحديدة، دليل على سلبية الأمم المتحدة ومحاباتها للحوثيين، وهي بذلك تسجل موقفا سلبيا ومتواطئاً مع الحوثيين، من خلال غض الطرف عن جرائمها بحق السكان بشكل يومي في الدريهمي وغيرها".

Advertisements

واعتبر أن "هذه ليست المرة الأولى التي تشن فيها مليشيات الحوثي مثل هذه الهجمات، وتخرق اتفاق وقف إطلاق النار الصادر من الأمم المتحدة في ديسمبر/ كانون أول 2018".

وتابع: "سبق أن أبلغنا رئيس لجنة إعادة الانتشار في محافظة الحديدة، الفريق مايكل لوسيغارد، بالخروقات المتكررة لجماعة الحوثيين، إلا أن رده علينا كان صاعقا بقوله: 'ليس من اختصاصي رصد الخروقات، أنا هنا فقط لإعادة الانتشار'".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين أو مكتب الأمم المتحدة في الحديدة، حيال ما ورد بتصريحات المتحدث العسكري.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة "الحوثي" المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا