الارشيف / الخليج

بنك التضامن الاسلامي يغلق أبوابه في صنعاء بسبب الحوثيين

Advertisements

أغلق بنك التضامن الإسلامي مركزه الرئيسي وفروعه الستة في العاصمة صنعاء، أبوابه اليوم الأثنين، بسبب ممارسات الحوثيين.

وقال مصدر في البنك في تصريح صحفي، إن البنك اضطر لإغلاق مقره الرئيس وفروعه الستة في العاصمة صنعاء بعد قيام ميليشيا الحوثي بحجز بعض موظفي البنك في جهاز الأمن القومي، بحجة رفض البنك تسليمها نسبة من الأرباح للعام 2018.

وأضاف المصدر أن ميليشيا الحوثي طلبت من البنك تسليمها تقارير تفصيلية وبيانات مالية تخص البنك، وتشكك بالتقارير التي رفعها البنك للبنك المركزي، واعتبرتها وهمية وغير صحيحة.

Advertisements

وكانت ميليشيا الحوثي قد فرضت على البنوك التجارية والإسلامية تسليمها نسبة من الأرباح تصل إلى 30 في المائة، وفقاً لتقديرات الميليشيات للأرباح، وتحتجز مديري البنوك التي ترفض تسليمها الأرباح، وتعتبر تقاريرها المالية غير صحيحة.

ويعد بنك التضامن الإسلامي أحد أربعة بنوك إسلامية محلية عاملة في اليمن وأكبرها من حيث الانتشار، وحجم الودائع، ورأس المال البالغ 20 مليار ريال، ويملك 24 فرعاً، وفقاً لبيانات البنك المركزي اليمني.

وتستحوذ كبرى الشركات العائلية في اليمن على النسبة الأكبر من أسهم بنك التضامن الإسلامي الدولي وتتثمل في، مجموعة هائل سعيد أنعم، ومجموعة السنباني، ومجموعة عبد الجليل ردمان، ومجموعة الغراسي.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا