وزير الصحة يشهد القرعة العلنية للبعثة الطبية ويوضح منظومة الحج الجديدة

حضر وزير الصحة والسكان الدكتور “احمد عماد الدين راضي” القرعة العلنية لاختيار البعثة الطبية الذي ترافق الحجاج هذا الموسم وتوفر لهم الرعاية الطبية المتكاملة، وكانت القرعة بالعباسية بمعهد تدريب الأطباء بالمسرح الكبير، اكد وزير الصحة ان كل حاج يجب ان يمتلك شهادة صحية بالأمراض الذي يعاني منها والأدوية الذي يتناولها باستمرار وتكون الشهادة معتمدة من مستشفى حكومي ومختومة بختم النسر، وأضاف لكي يحصلون الحجاج علي التأشيرة يجب ان يمتلكوا شهادة التطعيمات وتقديمها مع الأوراق.

وقال وزير الصحة ان البعثة الطبية مكونه من 360 فرد وليس هدفهم أداء مناسك الحج، ولكن هدف البعثة الطبية توفير الرعاية الطبية المتكاملة للحجاج وخدمتهم علي اكمل وجه، ويجب ان يعرفوا ان يقومون بمهمة قومية ودينية وليس هدف السفر لأداء مناسك الحج، وقال ان عدد الحجاج بلغ 62 الف حاج مما يمثل ضغط كبير علي فريق البعثة، في هذا الموسم من الحج تم وضع سياسات جديدة ومنظومة عمل متكاملة سيتم الالتزام بها اثناء أداء فريضة الحج، وأضاف ان كل حاج يمتلك اسورة تشمل بياناته كاملة والامراض الذي يعاني منها والأدوية الذي يأخذها باستمرار.

وصرح الدكتور “عماد الدين” انه تم الانتهاء من اجراء 32 ملف طبي للحجاج المسافرين في بعثة الحج وخلال الفترة المقبلة وقبل موسم الحج سيتم الانتهاء من عمل 62 الف ملف طبي، وقال ان هدف تلك الملفات هي حصر الامراض الذي يعانون منها الحجاج والتعرف عليها، وقال أيضا ان جميع الحجاج سيذهبون الي المستشفيات الخاصة بهم في المحافظات لعمل الملف الطبي الخاص به ووضعه داخل الاسورة الذي سوف يرتديها في معصم يده، كما أكد لن يغادر أي حاج ارض الوطن دون عمل الاسورة له، وأوضح ان منظومة الاسورة هي الاولي من نوعها وانها تنفذ لأول مرة في هذا الموسم من الحج.

وقال أخيرا الدكتور “احمد عماد” وزير الصحة ان المنظومة الجديدة تضم معلومات كافية عن الادوية والمستلزمات الطبية في العيادات الموجودة بمكة او المدينة المنورة، وهذا يساعد علي توفير العجز في حالة نقص أي نوع من الادوية .

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن