وزير الصحة يؤكد أن مصر فى طريقها لتطوير التأمين الصحي

قام الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان حيث أعلن علي حرص الوزارة علي أن تكون الملاءة المالية جيدة لقانون التأمين الصحي الشامل وذلك من أجل تغطية الخدمات الصحية بشكل أفضل مما سبق، وكذلك زيادة أجور مقدمي هذه الخدمة لكي يضمن كفاءتهم ويغنيهم عن العمل خارج الدولة والسفر إلي العربية والأوروبية حيث إضاف وزير الصحة والسكان أن التمويل غير كافي لتوفير الخدمات الصحية المناسبة في تجارب التأمين الصحي السابقة ونحن نعمل بكل جهد علي تطويرها لكي تناسب المواطن المصري .

كما شدد الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان في تصريحات صحفية له يوم الخميس وقال أن القانون سوف يضمن إختيار جميع الكفاءات الطبية المؤهلة للعمل في نظام التأمين الصحي، وذلك بعد ما يتم إعتمادهم من قبل هيئة الرقابة والاعتماد والجودة ووضح علي أن هذا الوضع الحالي يعتبر دورة من أجل تحريك العميل ولكنها سوف تختلف بشكل كلي ولكن إلي الأفضل، فسوف يبدأ بوحدة الرعاية الصحية أولا وبعد ذلك سوف يصل إلي المستوي الثاني والثالث وأكد وزير الصحة والسكان علي جميع المستشفيات سوف تستقبل الحالات بعد تحويلها من وحدات الرعاية الأولية ما عدا حالات الحوادث وذلك لأن الحوادث تكون خطيرة ويلزم لها رعاية خاصة .

وأوضح الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان حيث قال أن الخدمة الصحية في جميع دول العالم مقسمة إلي 3 مستويات وهي تبدأ بالوحدات الصحية وبعد ذلك تأتي المستشفيات الخدمات الصحية وهي تكون في المستوي الثاني وهي تقوم بتشخيص المرض وتعمل علي علاجه، وفي المستوي الثالث يأتي أعلي مستويات الخدمات الصحية وهي التي تقوم بعمل جراحات في القلب والأورام والكلي وغيرها من الجراحات الخطيرة الذي تحتاج إلي عناية فائقة، وأكد وزير الصحة والسكان أن مصر تسير علي خطي الدول المتقدمة بعد ما قامت بعمل نظام التأمين الصحي الجديد الذي يهدف إلي مساعدة جميع المواطنين من أجل تلقي العلاج المناسب لهم تحت رعاية الدولة .

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن