وزارة البيئة تصدر بيانًا بشأن أزمة جزيرة الجفتون بالبحر الأحمر

أصدرت وزارة البيئة اليوم بيانًا بشأن العثور على خراف نافقة بالقرب من جزيرة الجفتون بالبحر الأحمر ، وجاء نص البيان على النحو التالي: «في تمام الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر الجمعة 11/5/2018 تلقت غرفة العمليات المركزية بوزارة البيئة بلاغاً -من أحد المراكب التي تقوم بممارسة أنشطة الغوص بين جزيرتي الجفتون الكبرى والجفتون الصغرى أمام مدينة الغردقة بشأن العثور على عدد من الخراف النافقة على مسافات متفرقة من المرجح انه يكون قد تم القائها من إحدى السفن المارة بالقرب من تلك المنطقة.

فور تلقي البلاغ تم التنسيق بين الدكتور خالد فهمي وزير البيئة واللواء احمد عبدالله محافظ البحر الأحمر، وتم تشكيل فريق للبحث المشترك من محميات البحر الأحمر ومارينا الغردقة وطبيب بيطري من مديرية الطب البيطري والذهاب إلى موقع البلاغ للمعاينة واتخاذ الإجراءات اللازمة، كما تم التنسيق مع الهيئة العامة للبترول لإبلاغ اللجنة الجغرافية لشركات البترول لكي تراقب المنطقة بواسطة طائرات الخدمة التي تعمل بالمنطقة والابلاغ المباشر في حالة ظهور خراف نافقة في منطقة الشركات والعمل على إخفائها.

كما تبين من المعاينة وجود عدد 6 جثث خراف نافقة في حالة تعفن ومجهولة الهوية بسبب ازاله علامات التعريف الخاصة بها قبل القيام بالقائها في البحر، وقد تعذر سحب الجثث إلى لنشات المحميات لدفنها دفن آمن نظرا لامتلائها بالماء وتعفنها مما ادى إلى زيادة وزنها وبناء عىلى ذلك تم طلب المساعدة من القوات البحرية لاخذ الخراف إلا انها لم تتمكن من انتشال الخراف خوفا من ذوبان جثثها إلى وتقسيمها الى اشلاء يصعب جمعها مرة أخرى وهو ما قد يؤدي الى جذب لأسماك القرش إلى منطقة أنشطة الغوص فتم انتشال الخراف إلى أحد الشواطئ وتمت عملية الدفن بشكل آمن تحت إشراف مديرية الطب البيطري بالمحافظة.

ولكشف هوية السفينة التي قامت بالقاء الخراف النافقة، قامت غرفة العمليات المركزية بوزارة البيئة بإبلاغ قطاع النقل البحري وهيئة مواني البحر الأحمر وهيئة قناة السويس للإفادة ببيانات وسجل شحنات السفن التي عبرت قناة السويس أو وصلت إلى موانئ البحر الاحمر وخليج العقبة والتي تحمل خرافا خلال الفترة السابقة لكي تتعرف على السفينة المتسببة بالحادث واتخاذ الاجراءات القانونية، وقامت القوات البحرية بالقبض على السفينة واعتراف قبطانها بإلقاء 25 خروف نافق في البحر الاحمر.

وقام الدكتور خالد فهمي وزير البيئة بالتوجيه نحو التأكيد على الالتزام بتعليمات الامن لسلامة الزائرين من خلال غرفة الغوص والفنادق والقرى السياحية لاتخاذ الاجراءاتت والابلاغ في حالة وجود أيه خراف نافقة والالتزام بالتعليمات الصادرة من المحميات في تلك الحالات .

بالإضافة إلى تكثيف الدوريات البحرية وعمليات الرصد والمراقبة. كما وتتقدم وزارة البيئة بالشكر والتقدير إلى السيد اللواء احمد عبدالله محافظ البحر الأحمر على الدور الفعال والجهود الحثيثة في التنسيق مع القوات البحرية وضبط السفينة وعمليات سحب الخرفان والتخلص الآمن منها. كما تتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى قواتنا البحرية الباسلة التي لم تألو جهدا في تقديم يد العون والمساعدة كعادتها دائما.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن