عرض التجربة المصرية فى التنمية أمام الأمم المتحدة

قام الوزير محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية بعرض التجربة المصرية في تحقيق أهداف التنمية الدائمة وذلك من أجل تأمين مستقبل أحسن لشعبها وتم عرض أهداف التنمية في الجلسة الإفتتاحية للمجلس الدولي للمشروعات الصغيرة بالأمم المتحدة، حيث حضر ممثلين من 70 دولة وجاء هذا من خلال زيارة الوزير إلي مدينة نيويورك الأمريكية وكان معه وفد رفيع المستوي .

وضم هذا الوفد مجموعة من أعضاء مجلس إدارة الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد وهما الدكتورة سحر نصر وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي، كما حضر المستشار نبيل صادق النائب العام وأيضا المستشار هشام بدوي رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات والمستشار أحمد سعيد خليل وهو رئيس وحدة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وفي هذه الجلسة أكد الوزير محمد عرفان علي أن مصر تمر بمرحلة جديدة فهي تعتبر مرحلة تحول لتاريخها المعاصر حيث جعلت من نفسها حالة يلتف حولها الباحثون في الكثير من المجالات المختلفة ومنها الساسية والإقتصاد والأمن، حيث شهدت مصر منذ بداية عام 2011 مرحلة دقيقة في تاريخها ومرت في هذه المرحلة بثورتين لم يفصل بينهم سوي عامين وقطعت مصر طريق طويل في المرور من هذه المرحلة الصعبة وذلك بسبب جهد وعمل الجميع سواء كانت القيادة والحكومة والشعب فكل منهم له دوره العظيم في المرور من هذه المرحلة الدقيقة.

كما أوضح الوزير محمد عرفان علي أن الوطن كان يتجه إلي الكثير من الأزمات المتتالية ولكن كانت هذه الأزمات تمر بكل سهولة بفضل تكاتف الجميع سواء شعب وحكومة وقيادة، وأشار علي أن هذه الروح المتعاونة والصبورة هي التي صنعت مصر الجديدة علي مدار 4 أعوام حيث كان يعمل الجميع بكل إخلاص ويتم الإنتقال من مهمة إلي أخري في أوقات محددة وذلك من أجل تحقيق جميع الأهداف وعلي رأسهم المجال الاقتصادي .

وقد كانت مصر ملزمة نفسها بعمل تغيير كبير في الوضع الاقتصادي المصري وذلك من أجل تغيير حياة مواطنيها إلي الأفضل فمنذ عام 2014 قامت مصر بإتباع سياسات إصلاحية هيكلية كان تعتمد علي التنوع والتدرج في خططها كما أنها كانت تعتمد علي كفاءة الإنفاق وتوجيهه إلي المشروعات التي تقوم بتحقيق التنمية الكاملة والدائمة.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن