رئيس الوزراء يجتمع بعدد من المستثمرين في مختلف القطاعات

في إطار اهتمام الحكومة بالتواصل المستمر مع كل المستثمرين في مختلف القطاعات، التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، الأحد، بمجموعة من رؤساء جمعيات المستثمرين، وذلك بحضور وزراء الاستثمار والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة، والزراعة، ونائب وزير المالية لشؤون الخزانة، ورئيس الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين.

كما وشدد رئيس الوزراء في بداية اللقاء على اهتمام الحكومة بالحوار المباشر مع مجتمع الاعمال والاستماع إلى كل الآراء والمقترحات، بهدف العمل على إزالة أي عائق قد تواجه عمليات التنمية خاصة في المجال الصناعى، باعتبار أن المستثمرين قوة دافعة للاقتصاد، منوها على حرص الدولة على تطوير البنية التحتية الجاذبة للاستثمار في مختلف القطاعات وتقديم التسهيلات، وتعظيم الاستفادة من كل الامكانات والمقومات المتاحة من توفير مصادر الطاقة المتنوعة وتحديث مختلف المرافق، باعتبار السوق المصرى من الاسواق الواعدة وبه العديد من الفرص الاستثمارية.

وأضاف رئيس الوزراء أعلم أن لديكم بعض الملاحظات ودورنا أخذ تلك الملاحظات في الاعتبار ودراستها لتحقيق العديد من التطوير كما أننا على استعداد للعمل معاً لخدمة الاقتصاد القومي. وخلال اللقاء تم استعراض عدد من الموضوعات المرتبطة بتطوارت الاداء الاقتصادى في مصر، حيث تم التأكيد في هذا الصدد على أن ما يتم اتخاذه من اجراءات اصلاحية في اطار البرنامج الاقتصادى الذي تتبناه الحكومة، أشادت بها العديد من المؤسسات الاقتصادية الدولية التي اشارت إلى أن تلك الاجراءات كان لها دور كبير في تعافى الاقتصاد المصري وتحقيقه لمجموعة من المؤشرات الايجابية بما يعكس السير في الاتجاه السليم وصولاً لتنفيذ اهداف التنمية المستدامة.

كما أشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة بصدد إعداد بيان تفصيلى يتضمن كل ما تم استيراده خلال الـ 3 سنوات السابقة وتصنيف تلك المنتجات، بهدف دراسة ما يمكن للقطاع الخاص أن يقوم بتصنيعه محلياً، بما يسهم في تطوير الصناعة المحلية في مختلف القطاعات واتاحة فرص عمل جديدة فضلاً عن تخفيف الضغط عن النقد الاجنبى. وتم التأكيد خلال اللقاء على إهتمام الحكومة بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتقديم مختلف التسهيلات اللازمة بما يكفل التوسع في قيام المزيد من تلك المشروعات، باعتبارها تمثل عنصراً فعال من عناصر التنمية المستدامة.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن