تفاصيل زيادة أسعار البترول والكهرباء خلال شهر يوليو القادم

صرحت مصادر قيادية من داخل وزارتي الكهرباء والبترول أنه من المؤكد زيادة أسعار البنزين والسولار وكذلك الكهرباء خلال الفترة المقبلة ولا نية عما تردد حول تأجيل زيادة الأسعار، كما قال إن تشكيل الحكومة الجديدة لا تؤثر علي تلك القرارات حول زيادة الأسعار والتخلص من الدعم كامل خلال العامين المقبلين .

وأضاف المصدر ان الحكومة السابقة برئاسة المهندس شريف إسماعيل الذي قدمت استقالتها قد انتهت من تحديد الأسعار الجديدة كما قامت بدراسة القرار من جميع الاتجاهات، حيث قال ان قرار التنفيذ متوقف الي بعد عيد الفطر المبارك، وذكرت مصادر من داخل الوزارة ان في نهاية الشهر الجاري ستقوم الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور “مصطفي مدبولي” بالانتهاء من وضع التعديلات النهائية لقرار زيادة الأسعار، كما تقوم بوضع الاقتراحات والتعديلات النهائية الخاصة بالقرار.

صرحت مصادر من وزارة البترول أن وزارة المالية وضعت 110 مليار جنية لدعم المواد البترولية المستعملة في الميزانية الجديدة لعام 2017 – 2018، وأوضحت مصادر ان مؤشر المحروقات سوف يرتفع خلال شهري يوليو وأغسطس، وكان من المفترض وضع 145 مليار جنية داخل الموازنة الجديدة .

وهذا يعتبر السبب الرئيسي في رفع أسعار الوقود لتعويض العجز في الميزانية التي تبلغ 30 مليار وهذا لتخفيف الضغط على الموازنة، وقال المصدر انه قبل ادراج الميزانية قد بلغت وزارة البترول بوضع 145 مليار لدعم البترول، ولكن جاء رد من وزارة المالية بعدم استطاعتها بإدراج ذلك المبلغ لوجود عجز مالي تتعرض له الدولة.

في المقابل قامت وزارة المالية تخصيص 30 مليار جنية لدعم شرائح الكهرباء، وهذا الامر نفسه الذي يكشف نية الحكومة بزيادة أسعار الكهرباء بحد أقصي 30% لتعويض النقص في الدعم، حيث كانت وزارة الكهرباء طلبت 60 مليار جنية لدعم الشرائح لكن المالية لم توفر تخصص سوي 30 مليار جنية .

كما أكد “عمرو الجارحي” أنه بعد زيادة المواد البترولية سيتم تطبيق المنظومة الخاصة بتوزيع البترول بالبطاقات الذكية، وهذا ما صرح به وزير المالية خلال الجلسة التي جمعته مع مجلس النواب بتخصيص 110 مليار لدعم البترول في المقابل تخصيص 30 مليار لدعم شرائح الكهرباء.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن