الهيئة العامة للاستعلامات تعرب عن استيائها من موقع روسيا اليوم

أعلنت الهيئة العامة للاستعلامات عن إستيائها الشديد لقيام موقع “روسيا اليوم” بنشر استطلاع للرأي لمتابعيه فيما يخص ملكية مثلث حلايب لمصر أو للسودان، دون الرجوع الى الهيئات والمؤسسات المصرية، لما يعتبر ذلك تدخل في شؤون الدول بشكل غير مرضي، وأعربت أنها لن تجعل هذا يمضي بدون محاسبة المسئولين عن نشر هذا الاستطلاع، لما يترتب على نشر هذا الاستطلاع من توتر وما يحدث من زعزعة في علاقات الدول العربية بعضها ببعض. الهيئة العامة للاستعلامات .

كما وأضافت الهيئة العامة للاستعلامات في بيان رسمي لها قد تم نشره في مساء اليوم الجمعة، أن الاستطلاع الذي تم نشره قد ينتج عنه سوء العلاقات الكامنة بين الدول الشقيقة والصديقة لما سيحدثه من إضطراب بين العلاقات الدولية المجاورة، خاصة وأن الدولة السودانية تتمتع بعلاقات جيدة ووثيقة مع الدولة المصرية. كما أشارت الهيئة العامة إلى بدء التحاور بينها وبين الجهات المعنية في روسيا وفي مقدمتها وزارة الخارجية، للاتفاق على الخطوات والإجراءات التي سوف يتم اتخاذها جراء هذا الاستطلاع في مواجهة هذا التصرف الذي يعتبر خارجا عن التقاليد الإعلامية والمهنية المعروفة دوليا واحترام قانون الدول ووحدة ممتلكاتها وعدم التدخل في شؤونها دون الرجوع إلى مسؤولين الدولة المعنية بتلك الأمور السياسية .

كما وأكدت الهيئة العامة للاستعلامات أنه عندما يتم إعلان تلك الخطوات والقوانين التي سيتم اتخاذها جراء ذلك، سوف تستدعي المسئولين المعتمدين معها عن مكتب “روسيا اليوم” في مصر صباح غد السبت 12 مايو، لإخبارهم وابلاغهم ان مصر ترفض بشكل تام وتدين بشكل كامل مناقشة ما يخص سيادتها وملكية أراضيها بهذه الطريقة دون الرجوع إلى الهيئات المعنية بالدولة .

والمناقشة والتحاور مع المعنيين لمعرفة ملابسات نشر الاستطلاع وكيف تم نشره دون الرجوع إلى الهيئات والمؤسسات المصرية ومعرفة كيف تم ذلك الاستطلاع الذي يخص الأراضي المصرية بهذا الشكل المهين دون الرجوع اليها، كما يرجع ذلك تمهيداً لاتخاذ الخطوات والإجراءات اللازمة المشار إليها مسبقا والتي سيتم اتخاذها جراء من قام بنشر هذا الاستطلاع الذي يعتبر اعتداءا على قوانين الدولة .

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن