الطاقم التحكيمي لمباراة ليفربول وريال مدريد فى دوري أبطال أوروبا

أقرت اللجنة المسئولة اليويفا عن الطاقم التحكيمى للقاء المرتقب بين نادي ليفربول الانجليزي ونادي ريال مدريد الاسباني ، وهو الحكم الصربي ماجيتش واللقاء سيكون في الشهر الجاري في (كييف) في أوكرانيا، ويتمتع هذا الحكم بقراراته الصارمة ويبلغ من العمر 54 عاما وقد بدأ مهنة التحكيم الرسمي عام 2009 ومع تألقه الملحوظ في إدارته للمباريات قام الاتحاد الدولي باختياره عنصر أساسي في التحكيم في مسابقة كأس العالم أيضا في روسيا 2018 .

وعن ماجيتش فانه قام بتحكيم مباريات في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم وعددهم 5 لقاءات ولكن لم يدخل من ضمن هذه اللقاءات أي مباراة للريال الأسباني أو ليفربول الانجليزي ،كذلك قام بإدارة مباريات في بطولة الدوري الأوروبي ، وقام بإدارة اللقاء النهائي لكأس القارات بين ألمانيا وتشيلى .

ويتكون الطاقم التحكيمى بأكمله للنهائي حكم الساحة مجليتش وميلوفان وداليبور للراية والحكم الرابع توربان وهو صاحب الجنسية الفرنسية ، وقد أعلنت اليويفا تلك الأسماء في أول شهر يوليو للقاء المرتقب ،وكانت هذه البطولة مليئة بالأحداث المريرة للعمليات التحكيمية فى المباريات سواء أخطاء تحكيمية أو التغاضي عن احتساب ركلات الجزاء ، ومع تطور ودخول التكنولوجيا فى التحكيم واللجوء الى التسجيل والملاحظة في الشاشات ثم العودة في الرجوع لاحتساب الخطأ وأصبح التحكيم عامل أساسي في تغيير النتائج .

فلابد أن نذكر الأثر التحكيمى غلى تغيير النتائج ومع التقدم التكنولوجي وظهور الحكم الرابع والخامس الموجودين بجانب المرمى وعملت الفيفا على وضعهم في المسابقات ، ثم بعد ذلك في بعض الدوريات وبالفعل نجحت تلك الفترة وتم اعتمادها لأنها تساعد حكام الراية وخصوصا سواء فعل لحظي أو ضرب لاعب أو حركات غير أخلاقية للاعب الخصم ، ومن قبل كان المايك وسرعة الكلام بين الحكام لسرعة اتخاذ القرارات في الوقت المناسب لتفادى الارتباك بين الفرقتين ، الكاميرات الموجودة على الشاشات في الملعب ويقوم الحكم بالاستعانة بها إذا كانت غير واضحة مثلا في منطقة الجزاء أم خارجها لذلك فالحكام عامل أساسي في تسيير اللقاءات.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن