السيطرة على حريق في مستشفى جامعة الزقازيق

أوضح الدكتور خالد عبد الغفار الوزير المختص بالتعليم العالي وأيضا البحث العلمي من خلال التقرير الذى بعثه الدكتور خالد عبد الباري الرئيس لجامعة الزقازيق حول الحريق داخل مستشفى جامعة الزقازيق وقد أكدوا على تحكمهم وسيطرتهم على الحريق ولا داعى لوجود الرعب والخوف بين المرضى والمجموعة الطبية.

وقد أظهر التقرير حدوث حروق بسيط وذلك في تمام الساعة الثانية والربع من منتصف الليل  لصباح يوم الأحد الذى يوافق 13 من مايو الحالي في الغرفة المختصة بالتمريض في قسم العظام التابع لمستشفيات جامعة الزقازيق لمستشفى الحوادث، ومن المتوقع أن يكون السبب هو الانفجار للكاتيل وهو سخان الشاي، وقد قام العاملون داخل المستشفيات بالعمل على استعمالهم للوسائل المختصة بالدفاع المدني لكى يتمكنوا من سيطرتهم على الحريق المندلع، وتوجهت على الفور قوات الدفاع المدني للمستشفى من اجل سيطرتهم على الحريق، الذى لم يمر عليه الا القليل من الدقائق البسيطة.

وأبرز التقرير الانتقال السريع لرئيس جامعة الزقازيق لمستشفيات جامعة الزقازيق، وقام بإصدار قراره من اجل الحفاظ على المرضى وهو نقل المرضى في قسم العظام الى المستشفى الجديد للجراحة بشكل مؤقت وليس دائم، والنظر على جميع المرضى للاطمئنان عليهم داخل المستشفى بعدما انتهوا من التحكم والسيطرة من جانبهم على الحريق، ولم يحدث أي وفيات او إصابات، وقاموا بتواصل العمل في مستشفى الحوادث وذلك في حدود الساعة الثالثة والنصف بالقوة والطاقة الكاملة.

كما بين التقرير على إقامة لجنة قانونية وهندسية وذلك من أجل التأكد من التقرير الفني لمعرفة الأسباب التي أدت الى اندلاع الحريق، وعمل الإجراءات اللازمة للتأكيد من السلامة للمرضى، والعمل بصورة مستمرة داخل مستشفيات جامعة الزقازيق على انسب وجه.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن