التعليم تقرر تدريب الطلاب على مواجهة الكوارث والأزمات

أوضح أحمد خيرى وهو المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم من الجانب الإعلامي على حرص الوزارة على عملية التدريب للطلبة على الكوارث والأزمات التي تقابلهم، ومن خلال ذلك فقد قامت إدارة أمن المنشآت والأفراد العامة بالقرب والتعاون مع الإدارة المختصة بالكوارث والأزمات في مركز المعلومات وتأكيد أتخاذ القرار داخل مجلس الوزراء لكى تتابع خطة التدريب للتعامل مع حل الأزمات، وتوفير الحماية والأمن اللازم للطلبة والعاملين داخل المنشأة من الأخطار التي يمكن أن تواجههم، وذلك عن طريق إيجاد طريقة لإخلاء المكان في أقل وقت .

وقد بين ياسر محمود المدير العام لإدارة أمن المعلومات ووسائل الاتصال داخل الوزارة بعمل تجربة تخص الإخلاء في لجنة المراقبة والنظام لقطاع أ في مدرسة السنية الثانوية بنات والتي تتبع إدارة السيدة زينب التعليمية في محافظة القاهرة .

وحضر مشرف عام لإدارة الأزمات أحمد خضر، وكثير من الفريق المختص بأمن الوزارة وهم: ( سامى عبد الله، محمد عبد العاطي، وأحمد حسن، عز الدين كامل، وأحمد أمين، و إسلام سعيد عبد الحافظ)، وقاموا بتدعيم اتخاذ القرار في مجلس الوزراء، وقام بالمشاركة في التنفيذ لإدارة الكوارث والأزمات في مركز المعلومات لخطة الحماية المدنية القوية والتي يقودها العقيد باسم جمال الرئيس المسئول عن قسم الإطفاء، وحضور الرائد شريف صقر الضابط في المفرقعات في قطاع غرب، والفريق الخاص بالهلال الأحمر المصري، والرئيس للجنة المراقبة والنظام أسامة مصطفى شاهين .

وأوضح محمود المختص بالإعداد والتنفيذ لتلك الخطة حفاظا من الوزارة على تحقيق الأمن والسلامة للطلاب والعاملين، وذلك يعتبر من ضمن التجهيزات الأمنية للأزمات، إن العمل على تحقيق التدريب في الخطط الخاصة بالإخلاء الهدف منه هو الحماية للأملاك والأرواح، وإيقاف الخطر قبل بداية وقوعه والسيطرة عليه عند ظهوره والاستعداد للتدريب على العمل في الأمور الطارئة، كما يحدث عند التأكيد على أجهزة الإطفاء والأدوات التي تخص السلامة والتأكيد على صلاحيتها بعدم الانتهاء .

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن