البترول : إلغاء الدعم عن الغاز الطبيعي والبوتجاز خلال العامين المقبلين

صدرت تقارير عن وزارة البترول حول دعم الدولة البوتجاز بنحو 42 مليار جنية وهذا من اجل توفير سعر للمستهلكين مناسب للحياة المعيشية، وقال المصدر ان قبل قرار تعويم الجنية من الحكومة كان إجمالي الدعم يصل الي 32 مليار جنيه، ولكن مع استمرار ارتفاع سعر البترول عالمياً أدى الي ارتفاع قيمة الدعم .

كما أدى قرار تعويم الجنيه الي تأثيرات سلبية كبيرة على مشاريع توصيل الغاز الطبيعي للمنازل، حيث أكدت تقارير من الشركة القابضة للغاز الطبيعي “إيجاس” حيث اكدت التقارير ان تكلفة الغاز الطبيعي للوحدة السكنية وصل 3750 الي 5200 مما أدى زيادة الأعباء المالية على المنشآت السنوية.

وذكرت مصادر من داخل وزارة البترول أن نسبة ارتفاع الغاز الطبيعي خلال العام الماضي قد وصلت الي 30%، ورغم هذا تواجه الدولة مشاكل في استكمال المشروعات في مختلف أنحاء الجمهورية، ويشمل المشروع توصيل الغاز الي مليون 200 الف وحدة سكنية ، ويقف العامل المادي عائق كبير أمام تنفيذ تلك المشروعات السنوية، حيث تحتاج وزارة البترول الي 25 مليار جنية من اجل تنفيذ تلك المشروعات في حالة أن الدولة توفر 14 مليار جنية فقط .

خلال السنوات الماضية الثلاثة اقترضت الدولة نحو 725 مليون يورو لاستكمال مشروعات توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية في انحاء الجمهورية وهذا ما أكدته الشركة القابضة للغاز الطبيعي “إيجاس”، يذكر أنه تم توصيل 950 ألف وحدة سكنية خلال السنتين الماضيين .

وفي المقابل أكدت مصادر من وزارة البترول تنتظر قرض بنحو 250 مليون يورو من أجل تنفيذ مشروع توصيل 500 ألف وحدة سكنية في محافظات الصعيد، كان المقرر أن يبدأ توصيل الغاز من بداية العام الجاري ولكن تأخر صرف القرض كان السبب الرئيسي في تأخر تنفيذ المشروع.

مع ارتفاع سعر الدولار خلال الفترة الماضية لجوء الدولة الي الاقتراض من أجل استكمال مشروع توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية، اكدت المصادر ان الحكومة تنوي رفع الدعم كاملاً خلال العامين المقبلين، وكان هذا سبب تكلف الدولة نحو 18 مليار جنية واستيراد المواد المستخدمة في التوصيل بالعملة الصعبة من الخارج .

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن