اقبال الوافدين على مراجعة الدراسة من خلال البحوث الاسلامية

من خلال الإرشادات التي يقدمها الإمام الأكبر لمشيخة الأزهر الدكتور أحمد الطيب على الالتزام  بضرورة الاهتمام من جانب الطلبة الوافدين، ويحدث التواصل من خلال المجمع للبحوث الإسلامية بالتقارب مع الكليات الشرعية في جامعة الأزهر وفى مدن البعوث، من أجل العمل على التحديد والتنظيم لمناهج الطلبة الدراسية قبل البدء في الامتحانات النهائية للعام الدراسي .

ومن خلاله فقد أوضح الدكتور محيي الدين عفيفي وهو الأمين العام في مجمع البحوث الإسلامية أن تلك المراجعات والتي يتم الاقبال عليها بصورة كبيرة من خلال الطلبة حيث يعمل من خلال التركيز وتحديد بعض الأجزاء التي تكاد تكون صعبة الفهم بالنسبة للطلبة في جميع المواد الدراسية، وذلك لأنه يقوم بالعمل مع أساتذة المادة بشرح الأجزاء في بعض المواد وتفسيرها وتوضيح النقاط الهامة بها لمرة ثانية حتى يتيسر فهم الطلبة واستيعابهم بطريقة مبسطة.

كما أبرز الأمين العام على تلك المراجعات التي توضح إلى الطلبة في الكليات الشرعية والقانون واللغة العربية وأصول الدين والدراسات الإسلامية والعربية والدعوة الإسلامية وذلك من خلال مواد كثيرة للطلبة ويبدأ المراجعة والشرح من الصباح الباكر حتى يأتي المساء، ومن أبرز المواد التي يركزون على تقديم المراجعة بها فقه مقارن، المنطق، مصطلح حديث، فقه مذهبي، حديث تحليلي، التوحيد، مناهج المفسرين، حديث موضوعي، تفسير موضوعي، ومواد أخرى غير ذلك تقرر دراستها على الطلبة.

وأكد العفيفي على اهتمامه وحرصه الكبير على السير للعمل بصورة واضحة ودقيقة حيث تحدث المتابعة للطلبة من خلال أخذ الحضور والغياب لهم لضمان استفادتهم بصورة كاملة مما تقدمه المراجعة إليهم، لمزيد من التفوق والتقدم العلمي للطلبة في مجال تعليمهم للحصول على افضل الدرجات نتيجة المراجعة النهائية.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن