أبرز أحداث مؤتمر الرئيس السيسي مع رئيس الوزراء الأثيوبي

اجتمع سيادة الرئيس “عبد الفتاح السيسي” مع رئيس الوزراء الإثيوبي “أحمد آبي” في القصر الجمهوري من أجل بحث العلاقات بين البلدين، حيث شهد الاجتماع مناقشات على الجانب الإقليمي والدولي ومن الجانب الأخر البحث في تطورات سد النهضة، ومن أبرز القضايا التي تمت مناقشتها، كيفية مكافحة الإرهاب والتطرف وتأمين البلدين من خطر الإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار.

تم مناقشة أيضا التعاون الاقتصادي بين البلدين وزيادة التجارة الخاصة، حيث تم مناقشة إنشاء منطقة صناعية مصرية متكاملة في إثيوبيا وذلك بهدف جذب وزيادة الاستثمار في جميع القطاعات الاثيوبية، سوف يعقد مؤتمر صحفي مشترك بين البلدين للإعلان عن ما تم مناقشته في الاجتماع الذي جمع بين سيادة الرئيس ورئيس الوزراء الأثيوبي.

شهدت الجلسة التي جمعت بين الرئيس “عبد الفتاح السيسي” ورئيس وزراء إثيوبيا “احمد آبي” التناقش في عدد من القضايا الإفريقية وتنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين وآخر مستجدات سد النهضة، وفي المؤتمر الصحفي وجه “احمد آبي” رئيس وزراء إثيوبيا عدة كلمات للشعب المصري، حيث قال ان الاهتمام بالنيل مسؤوليتنا الأولى و سنتكفل بحصة مصر من مياه النيل .

وذكر أنه يجب بدء مرحلة جديدة من المحبة والمودة بين البلدين، وذكر أيضا ان هناك إعلاميين فاسدين حاولوا استغلال الخلاف بين البلدين لزعزعة الاستقلال، وذكر أنه لا توجد نية سيئة من الدولة الاثيوبية تجاه الشعب المصري الشقيق، وقد أقسم رئيس الوزراء الإثيوبي للشعب المصري أن مصر لن يلحقها أي ضرر من مشروع سد النهضة .

أكد سيادة الرئيس “عبد الفتاح السيسي” أنه تم بناء علاقات قوية من دولة اثيوبيا، وهذا يهدف الي زيادة التعاون الاقتصادي والسياسي بين البلدين خلال الفترة المقبلة، وقال إن التعاون سيزيد من دعم العلاقات بين البلدين وزيادة الثقة وهذا ما نسعى إليه خلال الفترة القادمة .

وتحدث الرئيس عن آخر مستجدات سد النهضة، وأوضح لا يجب على المصريين أن يقلقوا من هذا السد، لأن هناك اتفاقيات بين البلدين تحافظ على حصة مصر في مياه النيل، وهذا ما أكده رئيس الوزراء الاثيوبي عندما وجه كلمة للشعب المصري في قضية سد النهضة ومياه النيل .

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن